موضوع عن تنظيم الوقت

موضوع عن تنظيم الوقت

محتويات

  • ١ تنظيم الوقت
  • ٢ طريقة لتنظيم الوقت
  • ٣ أثر تنظيم الوقت على الفرد
  • ٤ المراجع

يعرف تنظيم الوقت على أنه قدرة الفرد على التحكم بكيفية قضاء يومه، من خلال تحديد الأعمال التي يجب عليه القيام بها للوصول إلى أهدافه، ويستطيع الفرد التخطيط للمستقبل من خلال تحديد الأهداف والأولويات، ثم مراقبة كيفية مرور الوقت، ويجب على الفرد عدم اللجوء إلى أسلوب التأجيل في العمل، وضبط النفس بأكبر قدر ممكن، حتى لا يعاني من الفشل في تنظيم وقته.[١]

يستطيع الفرد العمل على تنظيم وقته من خلال اتباع الخطوات التالية:[٢]

  • إحضار ورقة والعمل على تقسيمها لثلاثة أجزاء.
  • تحديد عدد ساعات النوم في الجزء الأول من الورقة، كأن تكون 8 ساعات أو بالقدر الذي يظن الشخص أنه بحاجة إليه.
  • تخصيص 8 ساعات أخرى من أجل العمل، كتابة ذلك في الجزء الثاني من الورقة.
  • في الجزء الأخير من الورقة، يتم تحديد جميع الأمور التي يجب القيام بها خلال الوقت الذي تبقى، كالاستحمام وتناول الطعام ثم الأمور التي يود الشخص القيام بها كالجلوس مع العائلة ومشاهدة التلفاز، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة المختلفة.
  • بعد الانتهاء من كتابة الثلاثة أجزاء، لا بد من إعادة النظر في المخطط الذي تم وضعه، وفحص ما إذا كان يحقق أهدافه أم لا، حيث إنه يستطيع تعديله بالطريقة التي يراها مناسبة وتتماشى مع أهدافه أم لا.

يوجد العديد من الفوائد المترتبة على تنظيم الفرد لوقته، ومنها:[٣]

  • تتحسن إنتاجية الفرد للمهام وتصبح أفضل.
  • تزداد كمية الطاقة التي يمتلكها الفرد ويحتاج إليها من أجل إنجاز المهام.
  • التقليل من كمية التوتر الذي قد يشعر به الفرد عند قيامه بالمهام المختلفة.
  • تزداد قدرة الفرد على القيام بالأشياء التي يود القيام بها.
  • إنجاز المزيد من المهام في نفس المقدار من الوقت.
  • زيادة شعور الفرد بالرضى حول نفسه، وزيادة الثقة بالنفس.

Leave a comment

Your email address will not be published.