تفسير حلم البرتقال

تفسير حلم البرتقال

محتويات

  • ١ رؤية البرتقال والفاكهة في المنام عند ابن سيرين
    • ١.١ رؤية ما كان من الثمار والفواكه أصفر
    • ١.٢ رؤية دعوة الضيوف على الفاكهة والطعام
  • ٢ رؤية البرتقال والفاكهة في المنام عند النابلسي
    • ٢.١ رؤية الفاكهة تُنثر على الرائي
    • ٢.٢ رؤية مخل الفاكهة
  • ٣ رؤية البرتقال والفاكهة في المنام عند ابن شاهين
  • ٤ رؤية البرتقال والفاكهة في المنام عند ابن غنام
  • ٥ المراجع

الثمر مال حلال على قدر قلته وكثرته ومن التقط من شجرة ثمرا وغيرها فإنه مشتغل بحرام أو طالب شيئاً لا يجب له وراسم رسوماً جائرة واقتطاف الثمر من الشجرة يدل على نيل علم من عالم والتقاطها من أصل الشجرة مخاصمة رجل وقيل أنّ الفواكه للفقراء غنى وللأغنياء زيادة مال لقوله تعالى: (وَفَاكِهَةً وَأَبًّا)[١] وللخائفين أمن قال الله تعالى: ( يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ )[٢] وقيل إن الفواكه الرطبة رزق لا بقاء له لأنها تفسد سريعاً واليابسة رزق كثير باق.[٣]

من رأى كأن فاكهة تنثر عليه فإنه يشتهر بالصلاح والخير، ومن رأى كأنه يقتطف من شجرة موصولة غير ثمرها فإن رؤياه تدل على صهر سار بار أو شريك صالح، ومن رأى في الشتاء شجراً مثمراً فاستحسن ذلك فإنه يحتاج إلى رجل يظن أنه موسر فإن لم يجن من ثمرها شيئاً نجا منه على السواء وإن جنى منه فإنه ينفق من ماله على قدر ذلك بقدر ما جنى.[٣]

ما كان من الثمار والفواكه أصفر فهو مرض وما كان حامضاً فهو هم وحزن والأخضر منه ليس بمرض وما كان من الفواكه غالبه حلو فهو على ذلك حتى يقول كأنّه مر أو حامض في مذاقه أو ضميره وما عرف بالحموضة أكثره جرى على ذلك حتى تصفه بالحلاوة.[٣]

إن رأى كأنه دعا قوماً إلى ضيافته من الأطعمة حتى استوفوا فإنّه يترأس عليهم وقيل اتخاذ الضيافة يدل على قدوم غائب فإن رأى كأنه دعا الى مجهول فيه فاكهة كثيرة وشراب فإنه يدعى إلى الجهاد ويستشهد لقوله تعالى: ( يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ)،[٢] وأما ضرب العود فكلام كذب وكذلك استماعه.[٣]

الفاكهة هي في المنام زواج لقوله تعالى: (إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ)،[٤](هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ)،[٤] وقيل الفواكه الرطبة رزق لا بقاء له لأنها تفسد سريعاً واليابسة رزق كثير باق وقيل أن الفواكه للفقراء غنى وللأغنياء زيادة مال، إن رأى في داره خدماً معهم أطباق فواكه فإن كان هناك مريض قد طال مرضه أو شهيداً والخدم بشارة.[٥]

من رأى أن فاكهة تنثر عليه فإنه يشتهر بالصلاح والخير، فاكهاني هو في المنام رجل أمين على أموال الناس وأسرارهم وهو في التأويل محمود ما لم يقبض على الفواكه ثمناً وتدل رؤيته على المحاضر المفيدة أو صاحب أخبار الملوك وربما دلت رؤيته على الأولاد والأزواج والمال العاجل والربح في الآجل.[٥]

من رأى من الملوك أنه اجتنى من شجرة التفاح مشمشاً فإنه يرسم في ريعته رسوماً جائرة وما كان من الفواكه والثمار أصفر فهو مرض وما كان حامضاً فهو هم وحزن والأخضر منه ليس بمرض ومن رأى أنه دعي إلى مجلس مجهول فيه فاكهة كثيرة وشراب فإنه يدعى إلى الجهاد وإنه يستشهد فيه ودعوة الوليمة في المنام ملام وندامة.[٥]

من رأى أنه دعي إلى مجلس خمر فيه فاكهة كثيرة فإنه يدعى إلى الجهاد والاستشهاد فيه، وسوق الفاكهة أعمال صالحة وعلوم وأولاد وربما دلت أشربة الفاكهة على فاكهتها، وإن اشترى من فامى فاكهة فإنه يطلب إليه منفعة من أموال مودعة عنده والفامى تدل رؤيته على إنجاز الأمور والصدق في الوعد وعلى صاحب الفنون الغريبة وعلى تفريج الهموم والأنكاد والأمراض.[٥]

مخلل الفاكهة وغيرها رؤيته في المنام تدل على الردة عن الدين أو التخلق بأخلاق المفسدين أو التبذير في المال أو نقض العهد والمخردل كلام حق غير مقبول، الليمون يدل على المرض إذا كان أصفر وأكل وإن ملكه ولم يأكل منه فهو مال والأخضر منه خير من الأصفر وكل فاكهة وملبوس إن اصفر كذلك والليمون لوم لائم فمن ناوله شيئاً من الليمون فإنه يلومه وشجر الليمون رجل نفاع للناس كثيراً وقيل امرأة كثيرة المال مشهورة بالخير معوجة الرأي في نفسها.[٥]

من رأى أَنه تنَاول من فواكه الْجنَّة أَو أعطَاهُ أحد وَأكل مِنْهَا فَإِنَّهُ يصل إِلَيْهِ بِمِقْدَار ذَلِك من الْخَيْر والراحة وَمن رأى أَنه تنَاول فَاكِهَة بِيَدِهِ وَأكل فَإِنَّهُ يتَعَلَّم الدّين وَيحصل سيرة الْمُتَّقِينَ، وَمن رأى أَنه قد ناول أحدا من فواكه الْجنَّة فَإِنَّهُ يَسْتَفِيد من علمه وَمن رأى أَنه دخل بستانا فَجمع من فواكهه وثماره وَتوجه بهَا لمنزله فَإِنَّهُ يدل على حُصُول خير وَمَنْفَعَة من قبل الْملك.[٦]

قَالَ أَبُو سعيد الْوَاعِظ كل مَا كَانَ بزر شَيْء من المأكولات من أَي نوع سَوَاء كَانَ من الْفَوَاكِه أَو غَيرهَا مِمَّا هُوَ حُلْو فَهُوَ خير وَمَنْفَعَة وَإِذا كَانَ مِمَّا هُوَ مر فَهُوَ دَاء وَرُبمَا كَانَ مَرضا وَإِذا كَانَ مِمَّا هُوَ حامض فَهُوَ مرض وسقم وَإِذا كَانَ مِمَّا هُوَ مالح أَو لَا طعم لَهُ فَهُوَ كَذَلِك وَإِذا كَانَ مِمَّا لَا يُؤْكَل وَلَكِن ينْتَفع بِهِ فِي الزَّرْع فَهُوَ مَال ونعمة وَإِذا كَانَ مِمَّا يُؤْكَل وَينْتَفع بِهِ فَهُوَ خير وَمَنْفَعَة وبركة وَربح وتجارة.[٦]

قَالَ دانيال كل فَاكِهَة ترى فِي وَقتهَا ويؤكل مِنْهَا فَإِنَّهُ دَلِيل على حُصُول مَال وَمَنْفَعَة إِلَّا مَا يرى مِمَّا يُوَافق مزاجه، وَمن رأى فَاكِهَة فِي غير أوانها أَو أكل مِنْهَا فَإِنَّهُ يدل على نُقْصَان مَاله وَإِذا كَانَ فِي الرُّؤْيَا مَا يحمد لَا يضرّهُ ذَلِك، وَمن رأى ثمارا رطبَة فَإِنَّهَا تؤول بِالدّينِ وَزِيَادَة المَال وَقيل رُؤْيا الثِّمَار الصغار تؤول بالأسقا، وَمن رأى أَنه يَأْكُل ثمار الصَّيف والشتاء فَإِنَّهُ يدل على السقم، وَمن رأى أَنه يَبِيع الثِّمَار الحلوة فَإِنَّهُ يدل على خير وَمَنْفَعَة وَحب أَوْلَاده واقاربه ويشتغل بِخِدْمَة الأكابر وَمن رأى بِخِلَاف ذَلِك فتعبيره ضِدّه.[٦]

الْفَاكِهَة فِي الْمَنَام زواج لقَوْله تَعَالَى: (إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ)،[٤] وَمن دعى إلى مجْلِس خمر وَفِيه فَاكِهَة كَثِيرَة فَإِنَّهُ يدعى إِلَى الْجِهَاد لقَوْله تعالى: ( يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ )[٢].[٧]

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *