بحث عن حالات المادة

بحث عن حالات المادة

محتويات

  • ١ حالات المادة
  • ٢ الحالة الصلبة
  • ٣ الحالة السائلة
  • ٤ الحالة الغازية
  • ٥ المراجع

تشير كلمة مادة إلى جميع الأشياء الموجودة في الكون، والتي لها كتلة، وتستهلك مساحة، وتتكون كل مادة من مجموعة من الذرات يتم تصنيف المادة على أساس قربها من بعض وترابطها، حيث إن المادة الصلبة تتميز بقوتها، والحفاظ على شكلها وحجمها، وتتميز المادة السائلة بالحفاظ على حجمها دون الحفاظ على شكلها، أما المادة الغازية فهي المادة التي لا تحافظ لا على شكلها ولا على حجمها، وحسب نصوص الكيمياء التمهيدية فإنه يتم تصنيف حالات المادة على أنهم ثلاث وهم الصلبة، والسائلة، والغازية، بينما النصوص المتقدمة تعمل على تصنيفها على أنها أربعة حالات، وذلك بإضافة حالة البلازما إلى الحالات السابقة، وتتشابه صفات البلازما بصفات الغاز، حيث إن شكلها وحجمها يتغيران، إلا أنها بالإضافة إلى ذلك تغير شحنتها الكهربائية.[١]

تحتفظ المادة الصلبة بحجم وشكل ثابتين، حيث إنها تتكون من جسيمات متراصة بشكل كبير، مما يجعلها غير قادرة على الحركة إلا بشكل بسيط جداً، حيث تقتصر حركتها على اهتزاز بسيط للذرات في مكانها ناتج عن حركة الإلكترونات، لذلك عندما يتم وضع المادة الصلبة في وعاء فإنها لا تأخذ شكل الوعاء ولا حجمه، ولو تم ضغط المادة الصلبة بإحكام في وعاء؛ فإن حجمها لن يتغير أبداً تحت أي ظرف.[٢]

يتم تعريف المادة السائلة على أنها تلك المادة التي تحتفظ بحجمها دون الاحتفاظ بشكلها، حيث إنه عندما يتم سكب المادة السائلة في وعاء؛ فإنها تأخذ شكله مع الاحتفاظ بحجمها طالما لم تحدث عملية التبخر، وتعتبر هذه الخصائص بمثابة معايير يتم من خلالها تمييز المادة السائلة عن باقي المواد كالصلبة والغازية، فالمادة الصلبة تحتفظ بحجم وشكل ثابتين، بينما المادة الغازية لا تحتفظ لا بشكل ولا بحجم ثابتين.[٣]

تتميز المادة الغازية بوجود مسافات كبيرة بين جسيماتها، واحتوائها على طاقة حركية كبيرة، لذلك إن لم يتم احتجازها في وعاء فإنها ستنتشر إلى ما لا نهاية، بينما إن تم وضع الغاز في وعاء فإنه سينتشر في جميع أجزاء الوعاء، ويمكن ضغط الغاز عن طريق خفض حجم الوعاء، حيث يؤدي ذلك إلى تقليل المسافات بين أجزاء الغاز، مما يزيد من الاصطدامات التي تحدث بينها، كما يمكن زيادة الضغط من خلال رفع درجة الحرارة، وتحتوي جزيئات الغاز على طاقة حركية كبيرة تمكنها من التغلب على قوة ترابط الجزيئات، ونتيجةً لذلك فإن المادة الغازية لا تحتوي لا على شكل ولا على حجم ثابت.[٢]

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *