الشعر الرومانسي

الشعر الرومانسي

محتويات

  • ١ الشعر الرومانسي
  • ٢ خصائص الشعر الرومانسي
  • ٣ المذهب الرومانسي
  • ٤ المراجع

يُعتبر الشعر الرومانسي أحد أهم النتائج التي أنتجها المذهب الرومانسي، كما يُعتبر أبرز الأنواع الأدبيّة؛ حيث يختلف كل الاختلاف عن المذهب الكلاسيكي، وعُرف هذا اللون من الأشعار على يد شعراء الرومانسيّة الكبار، وتميّز الشعر الرومانسيّ بحياته القويّة والجديدة على يد الشعراء الرومانسيين الكبار التي أثرت على جوانب الحياة حتّى القرن العشرين.[١]

يتميّز الشعر الرومانسي بالخصائص الآتية:[١]

  • التحرر من الوزن والقافيّة.
  • الهروب من الواقع المُخيّب للآمال إلى عالم الخيال؛ وذلك من خلال الإفراط في استخدام الخيال، والتصورات الإبداعيّة، أو الخياليّة.
  • اللجوء إلى الرمز الجديد الموحي في التعبير عن الشعر الرومانسي، حيث يتميز الرمز بإيجاز المعاني المتعددة، ويدل على انطباع الشاعر دون الحاجة إلى تفصيل وبيان ذلك.
  • الصدق في التعبير؛ إذ يُعبّر عن العواطف الفرديّة، كما يُعبّر عن المشاعر العميقة التي تختبئ في أعماق النفس.
  • يغلب على هذا الشعر الولوج إلى أحضان الطبيعة، واستشعار مظاهرها وجمالها وبيئتها في الأشعار، والوصول إلى فلسفة طبيعيّة قائمة على ثنائيّة (الإنسان والطبيعة).

يُعرف المذهب الرومانسي على أنّه مذهب أدبي يهتم بالنفس الإنسانيّة، حيث يهتم بالعواطف والمشاعر الإنسانيّة، بغض النظر عن طبيعة صاحبها هل هو مؤمن أم ملحد، ويفصل هذا المذهب الأدب عن الأخلاق، ويتصف بسهولة الفكر والتعبير، ويتحرر من القيود العقليّة، ويحتوي هذا المذهب على جميع التيارات الفكريّة التي كانت سائدة في أوروبا، وخاصة تلك التي كانت خلال الفترة الواقعة في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، وأوائل القرن التاسع عشر.[٢]

جاء المذهب الرومانسي ثائّراً على المذهب الكلاسيكي السابق له، واشتُق اسم هذا المذهب من كلمة الرومانسيّة، والرومانسيّة مُشتقة من كلمة رومانيوس (Romanius) وهو أحد أسماء اللغات القديمة، والتي كانت تُعدُّ لهجة عاميّة للغات اللغة اللاتينيّة (لغة روما) القديمة، ويُصرّح الدكتور نبيل راغب أنَّ أصل التسميّة يرجع إلى كلمة رومانس الفرنسيّة، والتي تعني القصة، أو الرواية سواء كانت خياليّة أو واقعيّة، ويُعتبر جان جاك روسو المُبشّر بالمذهب الرومانسي، ويُرجّح أنَّ الباحث الفرنسي (تيودونير) هو أول ناقد استخدم مصطلح الرومانسيّة في الأدب، ويُعتبر فردريك شليجل أول من وضع الرومانسيّة كنقيض للكلاسيكيّة، وجاء من بعده مدام دي ستال الفرنسيّة.[٣]

Leave a comment

Your email address will not be published.