الامتحانات المدرسية: المشكلة والحل

محتويات

  • ١ الكسل وعدم التركيز
  • ٢ عدم الانضباط والانحراف عن الهدف
  • ٣ نصائح لدراسة الامتحانات
  • ٤ المراجع

  • المشكلة: يؤجّل الكثير من الطلاب المذاكرة للاختبارات أو القيام بالمهام المدرسية للّحظات الأخيرة قبل الاختبار، وتتمثل المشكلة في أن مستوى التحفيز والتشجع للدراسة غير ثابت، لكنّ متطلبات الدراسة تستلزم بذل جهد مستمر للحصول على علامات مدرسية جيدة، وفي حال كان الشخص معتمداً على الدوافع للحفاظ على حماسه وتركيزة فسيتأخر بالتالي عن الدراسة، والقيام بالمهام في حالة غياب الدوافع لديه.[١]
  • الحل: الحل لهذه لمشكلة يتمثل على التركيز على الدراسة ومعرفة أسباب التوجّه للمدرسة، وأهمية الحصول على درجات عالية فيها، بالإضافة إلى ربط المستقبل بالأنشطة اليومية؛ للتحفيز على النجاح، واتباع مجموعة أنشطة دراسية بشكل منظّم للنجاح بالدراسة، بالإضافة إلى ضرورة تنظيم الوقت والابتعاد عن الأمور التي تسبب تضييع الوقت.[١]

  • المشكلة: يعاني الكثير من الطلاب من صعوبة في التحضير للامتحانات وقد تكمل هذه الصعوبات في فهم المنهج الدراسي أو في تنظيم الوقت بشكل مناسب للدراسة، بالإضافة لمشكلة عدم الانضباط أو المثابرة على الدراسة والنجاح، ومن المشاكل أيضاً الانحراف عن الهدف المطوب، وقضاء الكثير من الوقت في أمور أخرى مثل قراءة مقالات حول نجاح الآخرين، وقد تؤثّر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل سلبي على الدراسة كما أنّها تقلّل التركيز.[٢]
  • الحل: على الطالب الحرص على السيطرة على وقته ووضع خطة محكمة لاتباعها في الدراسة، ودراسة المواد حسب المادة التي تحتاج إلى الدراسة أولاً، والحرص على الابتعاد عن الأمور التي تشتّت الانتباه عن الدراسة مثل الهاتف المحمول.[٢]

يجب على الطالب أن يتحضر لاختباراته بشكل جيد ليستطيع الإجابة على الأسئلة بشكل سلسل وصحيح، ومن النصائح التي يتم اتباعها للدراسة بشكل أفضل ما يلي:[٣]

  • متابعة الدراسة بشكل دائم: ويكون ذلك بالتركيز على كل ما يشرحه الأستاذ في المادة من بداية الدورة المدرسية، وأخذ نصائحه وملاحظاته بعين الاعتبار، ومن الجيد مراجعة المادة بعد الدرس لترسيخ المعلومات.
  • تنظيم الوقت: من الجيد إعداد مخطط أسبوعي للدراسة بشكل منظم، مع الحرص على أخذ استراحة كل 50 دقيقة.
  • تنظيم المادة الدراسية: يجب التأكّد من الحصول على أوراق العمل، والملاحظات، والتلخيصات للمادة قبل وقت الاختبار.
  • كتابة الملاحظات: إعادة كتابة الملاحظات وتلخيص المادة يساعد على تذكّرها واسترجاعها بشكل أفضل.
  • دراسة المادة الأصعب فالأسهل: يجب تحديد الأمور الأصعب في الدراسة للبدء بدراستها أولاً.
  • تحديد أهداف الدراسة: تحديد الأهداف لكل جلسة دراسية يساعد في متابعة ما تتم دراسته بشكل أفضل.

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *