أعراض فقر الدم

أعراض فقر الدم

محتويات

  • ١ أعراض فقر الدم العامة
  • ٢ أعراض فقر الدم حسب النوع
    • ٢.١ أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد
    • ٢.٢ أعراض فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين B12
    • ٢.٣ أعراض فقر دم البحر الأبيض المتوسط
    • ٢.٤ أعراض فقر الدم المنجلي
    • ٢.٥ أعراض فقر الدم اللاتنسجي
    • ٢.٦ أعراض فقر الدم الناجم عن تسمم الرصاص
    • ٢.٧ أعراض فقر الدم الانحلالي المزمن
    • ٢.٨ أعراض فقر الدم الانحلالي المفاجئ
  • ٣ أعراض تستدعي مراجعة الطبيب
  • ٤ فيديو أعراض فقر الدم
  • ٥ المراجع

قد لا يعاني المصاب بفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia) من أية أعراض اعتماداً على المسبب لفقر الدم، كما قد لا تتم ملاحظة أية أعراض في بادئ الأمر، إذ يكون فقر الدم في البداية بسيطاً وخفيفاً، ثم تصبح الأعراض أكثر سوءاً مع تفاقم فقر الدم، وتتضمن الأعراض العامة لفقر الدم ما يأتي:[١]

  • الضعف والإرهاق.
  • شحوب الجلد أو اصفراره.
  • ضيق التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الصداع.
  • الدوخة أو الدوار.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • هبوط ضغط الدم عند الوقوف، ويعرف ذلك بهبوط الضغط الانتصابي (بالإنجليزية: Orthostatic hypotension)، والذي من الممكن أن يحدث عند التعرض لفقدان الدم بشكل حاد، كالمعاناة من الدورة الشهرية الغزيرة.[٢]

تختلف أعراض وعلامات فقر الدم اعتماداً على سبب الإصابة به، فقد يكون فقر الدم ناجماً عن الإصابة بمرض مزمن يؤدي إلى إخفاء أعراض وعلامات فقر الدم، وبالتالي يتم الكشف عن الإصابة بفقر الدم أثناء إجراء فحوصات لأمراض أخرى.[٣]

تتضمن أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ما يأتي:[٤]

  • ترقق الأظافر وتساقط الشعر.
  • ظهور تقرحات على اللسان.
  • الرغبة في تناول الأشياء الغريبة، مثل: الثلج والصلصال.
  • سماع أصوات دقدقة في الأذن.

قد لا تؤدي الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب12 إلى ظهور أية أعراض على المريض، وقد تظهر بعض الأعراض الخفيفة والبسيطة، وتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • انتفاخ اللسان واحمراره أو نزيف اللثة.
  • تلف الأعصاب وتعرضها للأذى، ويحدث ذلك عند المعاناة من نقص فيتامين ب12 لفترة زمنية طويلة، ومن أعراض تلف الأعصاب ما يأتي:
    • فقدان التوازن.
    • حدوث مشاكل في التركيز.
    • الارتباك أو حدوث تغيرات في الحالة العقلية، أي الإصابة بالخرف (بالإنجليزية: Dementia) في الحالات الشديدة.
    • الشعور بالخدر والتنميل في اليدين والقدمين.

تختلف أعراض فقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط (بالإنجليزية: Thalassemia) بناءً على نوع الثلاسيميا، إذ تتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٦]

  • حدوث تشنجات في الساق.
  • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice) وشحوب الجلد.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى.
  • حدوث تشوهات هيكلية، والتي من الممكن أن تحدث عند محاولة الجسم زيادة إنتاج نخاع العظم.
  • الإصابة بحصى المرارة وتضخم الطحال، ويحدث ذلك على الأرجح لدى المرضى الذين يمتلكون هيموغلوبين من نوع H.

تتضمن أعراض فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle cell anaemia) ما يأتي:[٧]

  • انتفاخ اليدين والقدمين.
  • الإصابة بعدوى مهددة للحياة.
  • الشعور بآلام تستمر لفترات تمتد من بضع ساعات إلى بضعة أيام.
  • ألم المفاصل الذي يشبه ألم التهاب المفاصل.
  • المعاناة من ألم اعتلال الأعصاب بشكل مزمن.

يمكن ذكر بعض من الأعراض الأكثر شيوعاً لفقر الدم اللاتنسجي (بالإنجليزية: Aplastic Anemia) على النحو الآتي:[٨]

  • سهولة التعرض للكدمات والنزيف.
  • الإصابة بالحمى الناجمة عن الإصابة بالعدوى.
  • ظهور بقع صغيرة حمراء على الجلد تدل على حدوث نزيف أسفل الجلد.
  • تكرر الإصابة بالعدوى، أو الإصابة بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.

إنَّ التعرض المزمن للتسمم بالرصاص من الممكن أن يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، ومنها ما يأتي:[٩]

  • ألم البطن.
  • التقيؤ.
  • الإمساك.
  • ظهور خط الرصاص؛ وهو خط ذو لون أزرق يميل إلى الأسود يظهر على اللثة.

من الممكن أن تتضمن أعراض فقر الدم الناجم عن التكسر المزمن لكريات الدم الحمراء ما يأتي:[٩]

  • تغير لون البول إلى اللون البني أو الأحمر.
  • قصور النمو في مرحلة الطفولة.
  • ظهور تقرحات على الساق.
  • المعاناة من أعراض حصى المرارة.
  • اليرقان، وهو اصفرار الجلد والعيون.

يمكن ذكر أعراض فقر الدم الناجم عن التكسر المفاجئ لكريات الدم الحمراء كما يأتي:[٩]

  • ظهور كدمات صغيرة أسفل الجلد.
  • اليرقان.
  • ألم البطن.
  • المعاناة من أعراض فشل الكلى.
  • الإصابة بنوبات الصرع.
  • تغير لون البول إلى اللون الأحمر أو البني.

تنبغي مراجعة الطبيب عند الشعور بالإرهاق دون وجود سبب معين، ولكن ليس بالضرورة أن يكون الشعور بالإرهاق دليلًا على الإصابة بفقر الدم، إذ إنَّ الشعور بالإرهاق له العديد من الأسباب بجانب فقر الدم، وفي حال تم تشخيص الفرد بالإصابة بفقر الدم وشعر بتفاقم الأعراض كألم الصدر، وزيادة سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، ومواجهة صعوبة في التنفس، فعليه الذهاب إلى المستشفى فوراً، إذ من الممكن أن تكون هذه الأعراض بشكل خاص علامة دالة على الإصابة بفشل القلب، وفي الحقيقة تدل المعاناة من فقر الدم غالباً على وجود مشكلة صحية أكثر خطورة، مثل: وجود نزيف داخلي مزمن، لذلك تجب مراجعة الطبيب في حال ظهور مجموعة معينة من أعراض فقر الدم، كما أنَّ امتلاك تاريخ عائلي للإصابة بفقر الدم الوراثي يعتبر من الأمور التي تستدعي زيارة الطبيب لإجراء الفحص الجيني وغيره من الفحوصات للتمكن من الكشف عن الحالة، وتجدر الإشارة إلى أنَّ على المصابين بأمراض الكلى المزمنة، أو مرض السرطان، أو داء كرون (بالإنجليزية: Crohn’s disease)، أو الإيدز، مراجعة الطبيب في حال ملاحظة ظهور أي من أعراض وعلامات فقر الدم، إذ إنَّ الحالات الصحية السابقة تتسبب في الإصابة بفقر الدم، وبشكل عام تنبغي زيارة الطبيب إذا تم إبلاغ الفرد بعدم قدرته على التبرع بالدم نتيجة انخفاض مستوى الهيموغلوبين لديه.[٣][١٠]

شاهد الفيديو للتعرف على أعراض فقر الدم.

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *