أجمل أماكن في العالم

أجمل أماكن في العالم

محتويات

  • ١ أماكن حول العالم
  • ٢ أجمل أماكن في العالم
    • ٢.١ جزيرة بورا بورا
    • ٢.٢ شلالات فيكتوريا
    • ٢.٣ جبال قوس قزح
    • ٢.٤ قلعة نويشفانشتاين
    • ٢.٥ حديقة توريس ديل باين
    • ٢.٦ جزيرة سفالبارد
    • ٢.٧ مدينة البتراء
    • ٢.٨ هرم الجيزة
    • ٢.٩ الجبال المغربيّة
    • ٢.١٠ مدينة سينك تير
    • ٢.١١ غابة بياوفيجا
    • ٢.١٢ مدينة باث
    • ٢.١٣ منتزه بانف الوطني
    • ٢.١٤ الغابة السوداء
    • ٢.١٥ شاطئ ويتهافن
    • ٢.١٦ معبد أزور
  • ٣ المراجع

تنتشر حول العالم العديد من الأماكن التي يمتلك كلّ منها طبيعة خاصة بها؛ ممّا يُساهم في إضافة جمال يميّزها عن غيرها من الأماكن الأُخرى، وسواء أكانت هذه الأماكن طبيعيّة كالسهول والجبال أو عمرانيّة كالمباني القديمة والمواقع الأثريّة؛ إلّا أنّها تمتلك العديد من المميّزات الخاصة بها؛ حيث تنقل جميعها صوراً عن حضارات متنوعة، وتأثيرات مناخيّة مختلفة أدّت إلى ظهور هذه الأماكن، واستمرار وجود أغلبها إلى اليوم الحالي.

يحتوي العالم على العديد من الأماكن الجميلة التي يُشكّل أغلبها مواقع سياحيّة مميّزة، ويزورها العديد من الأشخاص سنوياً، وفيما يأتي معلومات عن أجمل هذه الأماكن الموجودة في العالم:

تُعدّ جزيرة بورا بورا من الأماكن الجميلة في العالم، وتُصنّف ضمن الجُزر البركانيّة الخامدة؛ حيث تحوّلت مع الوقت إلى جزيرة تحتوي على مجموعة من الشعاب المرجانيّة؛ ممّا ساهم في أن تكون مياهها صافية، كما وفّرت هذه الشعاب حماية للمنطقة الطبيعيّة، وقلّلت من تأثير الأمواج البحريّة.[١]

تقع شلالات فيكتوريا في المنطقة الحدوديّة المشتركة بين زيمبابوي وزامبيا، وتُصنّف بأنّها أكبر الشلالات العالميّة بناءً على مساحتها، أمّا مُعدّل سقوط مياهها يصل إلى 1088م³ خلال الثانيّة الواحدة، وتتساقط من هضبة يصل ارتفاعها إلى حوالي 350 قدماً.[٢]

تقع جبال قوس قزح في زانغي دانكسيا في الصين، وظهرت هذه الجبال نتيجة لعوامل التعرية والتجوية التي أدّت إلى تميّزها وجمالها، أمّا ألوانها المتنوعة فهي ناتجة عن مجموعة من المعادن المنتشرة على أرضها والمختلطة مع الحجارة الرمليّة؛ ممّا أدّى إلى ظهور رمالها بالألوان الصفراء، والخضراء، والحمراء.[٢]

تقع قلعة نويشفانشتاين في الجهة الجنوبيّة من ألمانيا، ويعود تأسيس هذه القلعة إلى القرن التاسع عشر للميلاد، وشكّلت نويشفانشتاين صورة ملهمة عن القلعة التي استُخدِمَت في قصص ديزني لاند الخياليّة، كما تُعتبر هذه القلعة من القلاع السياحيّة التي يزورها السياح أثناء شهور فصل الصيف.[٣]

تُعدّ حديقة توريس ديل باين من الحدائق الوطنيّة، وتقع في الجهة الجنوبيّة من باتاغونيا، وتحتوي على مجموعة من الأنهار، والبحيرات، والأنهار ذات الطبيعة الجليديّة.[٤]

تُصنّف جزيرة سفالبارد بين الجُزر الباردة الموجودة في العالم، وتقع في وسط المحيط الشماليّ المتجمد، وتحديداً في الجهة الشماليّة من المنطقة البرية لقارة أوروبا، ويسكّن في سفالبارد مجموعة من الأشخاص، كما تزورها العديد من الرحلات السياحيّة، ولكنها لا تحتوي على حيوانات قطبيّة، مثل الدب القطبيّ.[٤]

تُعدّ مدينة البتراء من المواقع الأثريّة والتاريخية الجميلة في الأردن، وبُنيت في منطقة منحدرات صخريّة، ويعود تأسيسها إلى حوالي عام 312 ق.م، ولم تكن مدينة البتراء مكتشفة ومعروفة عالميّاً حتّى عام 1812م، كما أُدرِجَت ضمن قائمة التراث العالميّ التابعة لهيئة اليونسكو.[٥]

يُعدّ هرم الجيزة من أحد عجائب الدنيا السبع، وهو مُصنَّف ضمن العجائب القديمة في العالم، ويقع الهرم في منطقة الجيزة في مصر، وأُسّس حتّى يكون قبراً للفرعون خوفو أحد الفراعنة المصريين في سنة 2560 ق.م.[٦]

تنتشر في المغرب مجموعة من الجبال التي تُغطّيها الثلوج، وتعتبر من أهمّ المواقع السياحيّة المخصصة لرياضة التزلج، ومنها جبل توبقال الذي يُعدّ أعلى الجبال التابعة لسلسلة أطلس، ومن الجبال الأُخرى المُخصصة للتزلج جبال أوكايمدن؛ إذ تُعتبر من المنتجعات السياحيّة التي تغطيها الثلوج من بداية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) إلى نهاية شهر نيسان (أبريل).[٧]

تقع مدينة سينك تير في إيطاليا، وتحديداً ضمن مقاطعة لا سبيتسيا، وتحتوي المدينة على مجموعة من المنازل ذات الألوان المتنوعة والمتراكمة فوق بعضها بعضاً على شكل تلّة من الصخور، كما تمتلك شاطئاً بحرياً مميّزاً ساهم في تعزيز جمالها.[٨]

تُعدّ غابة بياوفيجا من الأماكن الرائعة، وتقع بين دولتي بيلاروسيا وبولندا، وتُصنّف بأنّها من الغابات الكبيرة والضخمة، وتنتشر فيها مجموعة من الأشجار التابعة لقارة أوروبا، كما تعيش في أرضها العديد من أنواع الحيوانات النادرة؛ ممّا أدّى إلى إضافتها للائحة التراث العالميّ الخاصة باليونسكو، وتصنيفها كمحميّةٍ من المحميات الطبيعيّة.[٨]

تقع مدينة باث في بريطانيا، وتُعدّ من الأماكن المشهورة في مجال السياحة؛ ممّا أدّى إلى إضافة المدينة إلى قائمة التراث العالميّ؛ بسبب انتشار الكثير من المعالم الأثريّة المميّزة فيها، مثل المباني الحجريّة، والمعالم ذات التصميم الهندسيّ الفريد.[٨]

يُعدّ منتزه بانف الوطنيّ من أجمل الأماكن العالميّة، ويقع في كندا وتحديداً ضمن مقاطعة ألبرتا، ويتميّزُ بأنّه من المواقع السياحيّة المهمة في كندا؛ بسبب وجود العديد من المعالم الجميلة فيه، والينابيع الساخنة، كما يُعدّ المنتزه من المعالم المُطلة على جبل روكي الرائع.[٨]

تقع الغابة السوداء في الجهة الجنوبيّة الغربيّة من ألمانيا، وتتميّز بأنّها تحتوي على العديد من المعالم الطبيعيّة الرائعة، ومن أهمّها وجود شلالات تريبيرغ؛ حيث تُصنّف بأنّها من أكثر المعالم جمالاً في ألمانيا.[٨]

يتميّز شاطئ ويتهافن بأنّه يحتوي على رمالٍ رائعة ذات لون أبيض، ويمتد على طول أرض جزيرة ويتسونداي بحوالي 7 كيلومترات، ومن الممكن الوصول إلى هذه الجزيرة باستخدام القوارب؛ من خلال مرفأ شوت وشاطئ إيرلي، ويقع شاطئ ويتهافن ضمن الأراضي التابعة لأستراليا.[٩]

يقع معبد أزور في تشيلي ويُعدّ من المناطق الطبيعيّة؛ حيث ظهر نتيجةً لتشكيل كهفي؛ ممّا ساهم في تصنيفه ضمن الكهوف الجميلة عالميّاً، كما أن جدرانه تشكّلت نتيجةً لترابط مجموعة من الرمال المتأثر في الماء، والمكوّنة لمجموعة من الكهوف.[٩]

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *